مع إنجي محسن، محمد باكري، ندى القلعاوي، رانيا عاطف، سكينة جوال


باكري: طيب يلا نبدأ؟.. احنا مجموعة فنانين، عايشين ما بين الرباط، مصر ولندن. اسمنا «كو-ليكتيڤ». كل واحد فينا هيقدم نفسه بسرعة. أنا اسمى باكري الباكري، فنان بصري، مهتم بمفاهيم الذكورة في المساحات العامة... وبس! مين حابب يخش بعديا، إنجي؟

إنجي: أنا ممكن، أنا إنجي محسن، فنانة بصرية بس معمارية في الأصل. ومهتمة بمفاهيم ليها علاقة بالتصميم والحوارات وإزاى ممكن تصميم المساحة تأثر على حركتنا وازاى بنتفاعل مع بعض جوا المساحات. مين عايز يكمل بعدى؟

رانيا: أنا ممكن اقول، أنا اسمى رانيا، مقيمة في القاهرة، ومهتمة بمواضيع ليها علاقة بالامومة والأسرة والعمل والمؤسسات الفنية وعلاقتهم بكل ده، بس كده... ندى؟

ندى: أنا اسمى ندى القلعاوى، أنا فنانة مصرية عايشة في لندن. أنا فنانة بصرية بشتغل بالرسم والتصوير وساعات الرسوم المتحركة والنسيج. شغلى مهتم بفكرة الفقدان والخيال والذكريات. سكينة؟

سكينة: أنا سكينة جوال من المغرب، فنانة بصرية ودلوقتى عايشة في الرباط. أنا بشتغل بوسائط مختلفة، شغلى مهتم بتجسيد الجسد في الأماكن العامة أو الأماكن المغلقة. وحاليا مهتمة بالطقوس والعادات في المغرب

باكري: طيب تمام، احنا كان تانى نقطة هنتكلم فيها ايه؟

إنجي: اعتقد مهم اننا في اللحظة دي نتكلم شوية عن احنا اتقابلنا ازاي؟ احنا اتقابلنا في ٢٠١٨

باكري: شهر ٩

إنجي: شهر تسعة ٢٠١٨ في إسكندرية في سياق برنامج دراسة مستقل... لا، برنامج دراسي وستوديو مستقل، برنامج ماس اسكندرية. كلنا كنا من الفنانيين المشاركين في البرنامج. وقتها سكينة جت من الرباط وندى جت من لندن وأنا وبكرى ورانيا رحنا من القاهرة لإسكندرية، لمدة ١٤ شهر. بس في السياق ده اعتقد فيه علاقة صداقة بدأت تتكون. بدايتها اننا كنا بنسأل بعض، بناخد رأى بعض، بنتكلم عن شغلنا، بنكتب استمارات تقديم مع بعض. ومن هنا جت فكرة اننا مجموعة، حتى لو مجموعة من الأصدقاء. ومن بعدها ده اتحول إلى مجموعة فنية. وصلنا لمرحلة كو-ليكتيڤ إزاى؟

باكري: وبيتهيألى برضه يا إنجي عايز ازود بس حاجة، قبل ما نتكلم اكتر كو-ليكتيڤ بتعمل ايه، بيتهيألى برضه ان الممارسات والنقاشات اللي كانت بتحصل بينا من اول ما اتعرفنا هي حجر الأساس اللي كو-ليكتيڤ هيبقى بتعمله، أو اللي كو-ليكتيڤ هيكمله بشكل رسمي أو ظاهر للناس اكتر. وفيه اكتر مشاركة ومش منغلق على نفسه. منفتح ان ممكن أشخاص مختلفين يكونوا جزء منه ويضيفوا ليه ويكبروه

إنجي: هو فيه حاجة كمان مهمة وهي فكرة ان احنا كتكوين أو مجموعة محصلش بشكل أو قرار واعي، واحنا لقينا نفسنا فعلًا مجموعة وبنشتغل زى ما المجموعات بتشتغل ومنظمين نفسنا من ناحية اننا بنساعد بعض ازاى في ممارساتنا، ومن هنا بدأنا نفكر أن ازاى ده ممكن يكون ياخد شكل رسمي، ازاى نقدر نكون مجموعة فنية، ازاى نقدر نكون بنشارك مع اللي حوالينا عملية الشغل اللي بنقوم بيها، خصوصًا لما بقى فيها حاجات تقنية جدًا، يعني حاجات بتساعدنا احنا كأشخاص جوه المجموعة بشكل عملي. منها إننا مثلًا نبعت لبعض فرص ممكن حد يقدم عليها، أو حد فينا بيكتب مقترح لمشروع جديد فنبص عليه ونتناقش في الأفكار، أو حد حابب يطور فكرة مشروع من اول وجديد وهكذا!

باكري: بالظبط

رانيا: ممكن ده ينقلنا للحتة بتاعة احنا لية بقى بقينا كو-ليكتيڤ؟ عشان نمد...نمد اللي احنا بدأناه ده لدواير أوسع وأفراد تانيين ممكن يبقوا لاقيين أن فيه مصلحة مشتركة ممكن نحققها بوجود كو-ليكتيڤ، يعني ان هو مكان أو منصة أو مساحة عشان نتشارك المعلومات

إنجي: أنا عايزة ارجع برضه لنقطة رانيا قالتها، قولتي مصلحة مشتركة، هو برضه فيه جزء شوية مهم، ان «مصلحة مشتركة» ده برنامج اللي «مفردات» عملته ومن خلاله بدأنا نفكر. لأن هو كان دعوة مفتوحة للناس عشان تفكر في أشكال تنظيمية مختلفة، ومن هنا فكرة الكو-ليكتيڤ اللي هو بشكله المنظم جدًا كانت فكرة عندنا من زمان بس اعتقد مكنش عندنا دايمًا الدافع، أو يعني اننا محتاجين مهلة زمنية أو فكرة ان فيه تمويل أو سياق أو اننا نشتغل لمعرض معين. فدايمًا بيكون فيه الحاجة اللي بتزقنا للناحية ده، وبرنامج «مصلحة مشتركة» يمكن سرع عملية اننا نوصل للاحتمالية دي، اللي كان ممكن نوصلها بطرق تانية بس كانت هتاخد وقت اطول شوية

رانيا: وأنا اعتقد لأن كل الفرص اللي كانت موجودة ان احنا نكون مجموعة فنية يعني مرتبطة بأننا ننتج مع بعض، وعشان كده مش سهل تلاقى تمويل من غير ما يكون انتاجنا مشترك

باكري: لأن هو كمان كل واحد فينا عنده الممارسة بتاعته المختلفة والمنفصلة تمامًا عن التانى باهتمامات مختلفة وبأشكال شغل مختلفة

رانيا: ومعتقدش ان اللي هنطلعة من كو-ليكتيڤ بالمساحة اللي هنعملها اللي بتتمثل في الموقع، مظنش المؤسسات الفنية بتشوف عادة انه منتج اديله دعم مادي

ندى: أعتقد عشان مفيهوش منتج مادي

إنجي: ملموس؟

ندى: مش حاجة ملموسة بالظبط، هو منصة هيكون فيه عدة أدوات، هيبقى فيه فرص ونماذج ممكن حد ينزلها تساعد في التقديم على فرص. ده غير ان هو يبقى اننا بنشتغل على معرض مثلًا أو بنشتغل عشان ننتج شغل

باكري: بس هو طبعا فيه شيء ملموس اللي هو الموقع والمساحة نفسها، بس هو مبيطلعش حاجة تقليدية أو اعتيادية من أي مشروع بياخد دعم مادي

إنجي: فيه كمان نقطة أحب ارجعلها وهي فكرة اننا كنا واعيين جدًا ان في سياق الفن المعاصر، الفنانين عادة مش بيحصل بينهم اللي حصل بيننا. مش بعظم فينا يعني بس أن دايمًا الفن بيعزز فكرة الفردية عند الشخص على عكس ان المجموعة ممكن تعمل ايه. فكنا واعيين أن الحالة اللي وصلنالها كان جزء كبير منها اوى اتطور على مدار السنة اللي قضيناها مع بعض، بس كمان السنة اللي بعدها اللي حصل فيها الجائحة والناس كلهم كانوا قاعدين في البيت بسبب الكورونا. وده زود منها أو عززها اكتر، فكنا عارفين اننا معندناش اهتمام واصل لحالة من الهوس بالفردية ومعندناش الحس التنافسي -على الأقل بينا وبين بعض- وده اللي خلانا نفكر ايه اللي مساعدنا اننا نمحي كل الحاجات دي عشان نقدر نشتغل عليه بعد كده

ندى: بس كمان قد ايه كل ده بيساعد ويسرع ويخلي العملية تبقى مثمرة اكتر وأسرع وبكفاءة أعلى. لأن فيه حاجات ممكن بنلاقيها متناسبة مع حد وأكون أنا شفت إقامة فنية عارفة انك ممكن تستفيدي منها اكتر مني مثلًا، بسبب نوع الممارسة اللي عندك. فحسينا اننا كل لما نوسع الدايرة دي، كل ما الفرص هتزيد وكل ما النقاشات هتزيد، ودي حاجة برضه كنا مهتمين جدًا بيها، اننا نكون بنتكلم عن الشغل مع بعض، واللي بنشوفه واللي بيحصل حوالينا. فاظن ده كمان كان دافع، لأن في سنة الجائحة مكانش فيه أي حاجة والدنيا كانت واقفة كان مهم جدًا ان النقاشات دي تفضل شغالة

باكري: فيه حاجة بس عايز اضيفها على اللي بتقوليه يا ندى. هو أن الحقيقة فيه مجهودات فردية قليلة جدًا لحصر الفرص زى جروب «فرص للفنانين المصريين» وحاجات تانية أنا متأكد يعني، بس ده اللي في مخى دلوقتى. بس اللي احنا بنحاول نعمله اننا نبني على المبادرات اللي زي دي وبدأت بالشكل ده. وإن كمان يبقى الموضوع فيه تفاصيل اكتر وفعال اكتر من ناحية الوقت لأن الواحد برضه بيقضي وقت طويل ان هو يقرا دعوات مفتوحة وفى الاخر بيكتشف انها مش مناسبه ليه. لأن هو فنان ناشئ والفرصة لفنان في نص مشواره أو الفنان في نص مشواره والفرصة لفنان بارز وهكذا. أو مثلًا واحدة أم متقدرش تسافر اكتر من شهر مثلًا، أو حد عايز يعمل دراسات عليا بس عايز مثلًا جامعة مش شرط عندها انك يبقى معاك بكالوريوس في الفن. فا فيه حاجات هتبقى متفصلة وتنفع وتفيد الشخص وتبقى اسرع ليه ان هو يوصلها، عن يمكن ما كل حاجة تكون في قالب واحد. فهي شوية أدوات وحاجات صغيرة أن برضه تسهل الحتة العملية اللي في الشغلانة اليومية اللي ليها علاقة بالتقديم أو انك تلاقى حرفيين مثلًا كويسين في حتة معينة، أو حتى النقاشات زى ما إنجي كانت بتتكلم على موضوع النقاش، لأن الواحد بيلاقى نفسه لما بيتكلم عن شغله أو بياخد ردود فعل بيكون غالبًا من الناس المقربين منه أو على نطاق صغير جدًا يعني. كأن الشغل بيتحط ويتعرض وبعدها بتبقى كانها فراغ أو صدى صوت، فيا أما مش بيوصل رد الفعل البناء أو ان كل اللي حواليه بيدوله نفس الرأى المحدود. فإنك تخلقي مساحة أن يحصل زيارات للاستوديو اونلاين أو نقد جماعي ده برضه اظن حاجة بنفتقدها وبدأت في وسطنا وعايزين نشاركها مع الناس وندخل فيها ناس اكتر فالموضوع ياخد شكل مستمر اكتر واكبر

رانيا: وفي حتة كمان برضه، اللي يعني العملية اللي الفنانين يعني بيمروا بيها في الاول بتاعة شوية حاجات بتبقى دايمًا مطلوبة؛ السيرة الذاتية، التكوين بتاعها، السيرة المختصرة، المفروض اكتب فيها ايه؟ طب وبيان الفنان، يعني أعتقد احنا برضه ممكن هنبقى بندي زي زقة كده

باكري: بالظبط

رانيا: لحاجات تساعد أي شخص عايز يعني يلاقي نوع المعرفة دي هيلاقيها

إنجي: فيه حاجة برضه مهمة نتكلم فيها هي ان احنا وجودنا مع بعض مش بيروح لإنتاج فني على قد ما هو بيروح لإنتاج معرفي. يعني احنا بنفكر في إنه هي ايه المعرفة اللي الفنان في بداية شغل، في بداية ممارسته لحد ما بيبقى في نص مشواره الفني، محتاج يكتسب نوع معين من المعرفة اللي هي بتتراكم مع الوقت وممكن الوقت يكون كتير، وممكن المعرفة دي نوصلها بطرق أسهل. فاحنا بنشتغل على الإنتاج المعرفي بتاع الحاجات دي ونقدر ازاي إننا نوفرها كأدوات لناس تانيين أو اي حد، فنانين ،منسقين معارض، كاتبين، اي حد شغال في المجال الثقافي، يعني يكون عنده إمكانية الوصول للنوع ده من الأدوات اللي هي معلومات في الاخر برضه. فحابة نتكلم اكتر ونوضح ايه هم الأجزاء الرئيسية بتاعة إن احنا في الاخر المشروع بتاعنا هو منصة هو موقع هو مساحة مفتوحة يعني وهي ليها تلات أجزاء لو نقدر نقول كده. فيه أول مساحة اللي هي عدة الأدوات وتاني مساحة هي مساحة النقاش يعني. وتالت مساحة هي فكرة مساحة المكتبة. فممكن رانيا مثلًا تحكي لنا عن عدة الأدوات، ممكن ايه الحاجات اللي بتقع جواه؟

رانيا: عدة الأدوات دي جميلة! دي المفروض يبقى جواها شوية حاجات كده يعني هي بسيطة وسهلة بس عدم وجودها بيعطل ويهدر وقت. زي إني مثلًا اقعد ادور على، مثلًا ايه، صنايعي بيعمل حاجة معينة، بقعد اكلم، ممكن الاقي بقى ترشيحات على طول، نمر بكل واحد متخصص في ايه. مثلًا السيرة الذاتية المختصرة بتبقى غالبًا يعني بتلتبس دايمًا مع بيان الفنان في الأول. فالواحد مبيبقاش عارف يكتب التعليم هنا ولا هنا والحاجات دي برضه يعني ممكن تاخد وقت شوية في الأول. ازاي اكتب مقترح عشان اقدم لمنحة؟ يعني الواحد دايمًا بيبقى عنده افكار كده بس غالبا بتبقى مش مرتبة أو مش منظمة وممكن تبقى من خلال شوية أسئلة أو شوية نقط كل واحد يقدر يملاها فيبقى عنده فكرة ممسوكة شوية. ايه تاني ممكن بقى موجود؟

ندى: الجداول الزمنية والميزانيات أعتقد

رانيا: اه وفكرة الجدول الزمني للمشروع والحاجات دي. فيه حاجات يعني، دي حاجة ممكن تبقى سهلة جدًا بس ممكن تاخد من الواحد لو هي مش موجودة، بتاخد منه وقت كثير. إنه هو بس بيفكر في التكوين هيبقى عامل ازاي يعني اعتقد فيه حاجات تانية ممكن اكون مش فاكراها دلوقتي بالظبط بس

إنجي: فيه حاجة أحب ازودها، وهي حاجة مهمة وهي فكرة العقود والاتفاقيات وهي الحاجات اللي هي بتوضح شروط ايه… الارتباط، بالظبط كده، ما بين شخص أو اكتر، أو ما بين الشخص ومؤسسة، أو يعني

رانيا: كل واحد يعرف مساحته فين، هيعملوا ايه؟ وهتعاون مع ده في انهي سياق؟ ايه اللي ليا وايه اللي عليا؟ كده يعني

باكري: فيه حته برضه اللي أظن بيتهيألي، يمكن دي اكتر حاجه هتبقى في النقاشات يعني، بس هي تكملة اللي انتوا بتقولوه، فيه العقود اللي هي حته اقتصادية، الحتة اللي ليها علاقة بالنقاشات أو الفلوس

إنجي: الأجور؟

باكري: الأجور! بالظبط الأجور. أنا قصدي ده هيبقى نقاش اكتر مش نموذج، بس أقصد انه هو بيكمل على النقطة اللي انتي بتتكلمي فيها بتاعة الحقوق وفكرة الاتفاقيات

سكينة: وفيه برده تسعير الشغل، عشان دايمًا يعني في البداية أو في العموم الفنان دايمًا بيلاقي صعوبة ازاي يحط سعر لشغله، لو هو رسم، لو هو فيديو لو هو... فده برده حاجة ممكن تكون تساعد

باكري: نتناقش فيها بالظبط

سكينة: نتناقش فيها برده اه

إنجي: طب باكري، عايزه ارجع انت كنت بتقول حاجة ليها علاقة بالمساحة اللي فيها نقاشات، فممكن تكلمنا اكتر في الحته دي في الموقع

باكري: اه المساحة اللي فيها النقاشات يعني احنا عندنا هتبقى فيه اكتر من صورة. طبعا هيبقى مثلًا زي مدونات هيبقى فيه زي نقاشات مفتوحة الناس تقدر تتفاعل مع بعض، هيبقى فيه يعني مش عارف لو المفروض أحدد الإختيارات هتبقى ايه ولا عايزاني اتكلم في العموم؟

إنجي: لا يعني اعتقد هو في العموم، يعني فكرة إنه مساحة النقاشات دي هي مش بس نقاشات مكتوبة، يعني فيه جزء منها نصوص طبعًا

باكري: طبعًا

إنجي: من خلالها هنبقى بندعوا أشخاص معينين، ممارسين فنيين يعني، يتكلموا عن مفاهيم معينة احنا شايفين إن هي مهمة لأنه اعتقد إنه جزء كبير من جمهورنا أو يعني الناس اللي احنا بنستهدفهم من خلال الموقع ده، هما الفنانين الناشئين، اللي احنا كلنا لسة واقعين في التصنيف ده. ففيه مواضيع كتير مهمة نتكلم فيها زي ايه مثلًا؟ المشهد الفني دلوقتي، الاماكن اللي احنا فيها. فكرة الأجور اللي باكري اتكلم عليها من شوية، فكرة المعارض الأونلاين اللي بقت حاجة يعني إعتيادية جدًا، وأفكار من هذا النوع. فكرة الاشخاص اللي برضه بيلجؤا لنفس النوع من مشاركة الموارد زي اللي بيعملوا مثلًا موقع عليه حصر لفرص للفنانين وهكذا. وفيه مساحة تانية ليها علاقة، جنب المدونة طبعًا، اللي هي مساحة أقل رسمية، يعني فيها مساحة لعب اكتر. بس فيه البودكاست زي اللي بنعملها دي

باكري: بالظبط

إنجي: اللي ناويين نكمل عليها يعني

باكري: بس احنا عايزين نقول برضه، يمكن ندى اكيد تتكلم أحسن في الموضوع ده اذا حابة، بس هو طبعًا البودكاست ده تقديمي، بدايًة احنا كلنا فيه، بس بعد كده هيبقى بيستضيف ناس اكتر، يعني ندى ممكن تنطلق من هنا

ندى: اعتقد البودكاست احنا كنا عايزين نعزم فنانين، كُتاب، منسقين معارض، عايزين نحط التركيز على العالم العربي في الاول، وهتمتد من لو احنا ممكن يكون ساعات فيه مواضيع معينة عايزين نتكلم فيها وشايفين إن الضيف ده هيبقى عنده مساهمة أو طريقة تفكير شايفينها مثيرة للاهتمام أو ساعات ممكن عايزين نسأل الضيف بتاعنا عن الممارسة بتاعته، لو هو فنان أو التجربة أو يعني أعتقد إنه كل حلقة هتبقى مختلفة يعني. مش هيبقى عندنا هيكل صارم هتبقى ليها علاقة اكتر بايه اللي بيحصل حوالينا وايه اللي حاسين انه مناسب وهيبقى بيشد الجمهور بتاعنا. اعتقد كمان عايزين في المستقبل إن احنا نخلي الموضوع فيه مشاركة من الجمهور لو حد شايف يعني، لو فيه حد معين الناس شايفة إن احنا ممكن نعزمه، أو لو فيه موضوع معين عايزين نتكلم عنه أو معرفش، لو فيه بينالي، فعالية، معرض، حاجة زي كده

باكري: أنا بس عايز اضيف حاجة، لنقطة كنا قولناها من شوية عشان مرجعلهاش متأخر اوي. بس انا عايز اقول انه احنا من ضمن الحاجات اللي برضه كنا بنفكر فيها واحنا بنأسس المساحة دي أو المنصة دي، هو فكرة انه يبقى فيه مشاركة ويبقى فيه فرصة انه يتطور من الآخرين، مش احنا بس اللي نكون بنحط محتوى في الموقع ده. فهي فرصة لزيادة الفهرس بتاع الورش أو فرصة لزيادة مثلًا… أو فرصة للتفاعل في المواضيع، أو فرصة لزيادة الفرص نفسها اللي ممكن يتقدم عليها. يعني هي فكرة المصدر المفتوح دي شيء مهم عشان هو ده نتيجة برضه اللي احنا بنحاول نعمله يعني. انه ميبقاش الموضوع تواصل من ناحية واحدة يعني ميبقاش بس كل حاجة طالعة من عندنا ومش بنستقبل من الناحية التانية

إنجي: أنا اعتقد مهم برضه إن احنا في الحتة دي بتاعة مشاركة الموارد إن إحنا نتكلم، فيه مساحة عندنا اسمها «المكتبة». والمكتبة دي هي مهمة لأن احنا دايمًا بنقع في حتة انه خصوصًا لما بنقول الممارسات الفنية يعني مبيبقاش عندنا سهولة الوصول للمصادر. فمساحة المكتبة هي بتركز على كذا حاجة، منها أنه مثلًا لو فيه فنانين عندهم كتب فنية دي بتبقى حاجة يعني ايه مفتتة جدًا، مفيش مكان حتى في العالم العربي وفي البلاد اللي احنا عايشين فيها، مفيش مكتبة مخصصة للكتب الفنية. فاحنا حاسين ان دي ممكن تكون فرصة لطيفة ان احنا نحاول نجمع الإصدارات دي ونشوف الفنانين بينشروا شغلهم ازاي. فيه أشكال الكتاب اللي هو بيتنوع من: كتاب اللي هو كتاب فني نسخة واحدة، لكتب فنية بعد كده بتروح للمكتبات. بس كمان فكرة انه ازاي يكون فيه فكرة قائمة القرايات مثلًا. انه ازاي نقدر نقول مثلًا لو حد مهتم بموضوع معين، مثلًا الأرشيف، دي الحاجات اللي ممكن تقراها لو انت مهتم بفكرة الأرشيف. لو انت مهتم بالرسم دي ممكن حاجات تقدر تساعد وهكذا. لأن ده برده اعتقد انه كل الحاجات اللي احنا بنعملها دي هي محاولات إن احنا نقصر المسافات، وانه الأشخاص يبقى عندهم إمكانية الوصول لشوية أدوات يمكن تساعد في الممارسات الفنية، ويمكن تبتدي برضه تحفز زي ما كان باكري بيقول فكرة فعل المشاركة. انه ازاي الأشخاص كمان لو هم عندهم حاجة يضيفوها ويزودوها على المنصة اللي هي كلها أجزاء متجمعة مننا كلنا. انه احنا برضه نقدر ازاي نبتدي نعزز الإحساس بالرعاية والمساهمة المتبادلة يعني

باكري: طيب أنا كنت عايز اعرف تحبوا نتكلم عن يعني الخطط المستقبلية اللي احنا بنشتغل عشان نوصلها، أو طموحنا للكو-ليكتيڤ يبقى ايه أو ممكن شايفينه هيتطور

إنجي: إنت قصدك المدى القصير او البعيد؟

كو-ليكتيڤ: هههه هههه ههه

باكري: ااه، سؤال حلو! أنا كان قصدي المدي البعيد بصراحة بس لو حابين نبدأ بالمدى القصير يبقى تمام. اظن المدى القصير احنا اتكلمنا في الموضوع

إنجي: يعني واضحين فيه. فاحنا المدى البعيد ده بنتكلم فالطموح يعني

باكري: بالظبط! اولًا اظن يعني اللي هي حاجة

إنجي: الطموح يخبط لفين؟

باكري: لا، هو اكبر تحدي هو أظن عند أي فنان مش بس كو-ليكتيڤ يعني أو مجموعة فنانين. هو انه يعمر يعني ، الإستمرارية، إن الموضوع يفضل مكمل، ويقدر يوقف على رجله. طبعًا لازم هيحتاج في النص اكيد هنبقى دايمًا بنقدم على منح يعني عشان نقدر نستمر ولكن طموحنا انه يبقى شئ مستقل بذاته يعني

ندى: اعتقد فيه حاجة احنا نفسنا فيها، انه يبقى فيه مساحة صح؟ انه يبقى فيه مكان للكو-ليكتيڤ

إنجي: للكو-ليكتيڤ

ندى: وممكن فيها نبقى ساعتها بنعزم فنانين، يبقى فيه زي إقامة للفنانين بنديرها بنفسنا، أو مجرد مساحة تسمح لوجود نقاشات، ده اللي بيحصل ما بينا، بس يكون على نطاق أوسع وإنه يكون فيه مساحة مادية كمان يعني

باكري: بالظبط

رانيا: طب قولي يا سكينة طموحك

سكينة: لا ما هي ندى قالت. الصراحة وجود مساحة ده هيبقى حاجة لطيفة جدًا

ندى: مساحة يا جماعة، يعني احنا كلنا كل ده بنشتغل عن بعد كل حد في حتة، فاعتقد لو فيه مساحة يا جماعة ده هدف كويس جدًا برضه

إنجي: بس اعتقد انه برضه مش فكرة بس يا ندى مساحة تجمعنا على قد ما فكرة انه لو فيه مساحة استوديو موجودة على أرض الواقع هي هتفتح لينا سكك لحاجات كتير

ندى: ايوه طبعًا

إنجي: بمعنى انه وقتها يعني لو ده اتحول -بمصطلحات تجارية جدًا- يعني لو ده تحول لمركز إن الناس خلاص متعودة ان دي مساحة الناس تقدر تروح تشتغل فيها، تتقابل، تتشارك في الأفكار... بس ده معناه ان ممكن يفتح لينا مساحة ان احنا زي ما قولتي نعمل إقامات فنية، نعمل حاجة زي برنامج دراسي، أو مساحة لزيارات مفتوحة للاستوديو أو برنامج مثلًا فيه توجيه اكتر. ممكن انه بنفكر في فرص العرض

ندى: او معارض صغيرة

إنجي: بالظبط! معارض صغيرة، بينالي من تنسيق الفنانين، يعني الليستة ممكن تفضل مكملة! بس اعتقد ان هم كلهم بيبتدوا من فكرة وجود مساحة استوديو فعلية يعني. ممكن نعمل بودكاست تانية على اخر السنة ونفكر في الطموح

باكري: طيب

رانيا: طيب، احنا كده خلصنا عشان منطولش على اللي بيسمعنا، صح؟

إنجي: ده لو لسه حد بيسمعنا لحد دلوقتي

باكري: لو فيه حد بيسمعنا لغاية اللحظة دي، هنبعتلك ميرش...لما نقرر نعمل ميرش ويبقى فيه ميرش، هنبعتلك ببلاش

كو-ليكتيڤ: هههه هههه ههه

إنجي: تخفيضات للأعضاء

باكري: بالظبط كده

إنجي: طب حلو

رانيا: ماشي، إقفليلنا بقى

ندى: باي بقى

إنجي: باي باي يا جماعة

!كو-ليكتيڤ: باي


Head over to Library to learn about the Open Call for Art Publications ✦ Listen to our latest podcast episode with artist Mohamed Abdelkarim - What is the exchange rate for exposure? ✦ Get in touch at info@kohllective.com ✦ 

Head over to Library to learn about the Open Call for Art Publications ✦ Listen to our latest podcast episode with artist Mohamed Abdelkarim - What is the exchange rate for exposure? ✦ Get in touch at info@kohllective.com ✦